التعريف باللعبة :

تقوم عملية تحسين وتطوير الخدمات في أي مجتمع في المقام الأول على مساهمة المواطنين ومشاركتهم الفعالة. ويعتبر أعضاء المجالس المحلية حلقة الوصل الأساسية بين المواطنين في المجتمع و الحكومة. وتعكس لعبة "هليوس " أحداثها الخيالية على الواقع في مجال التعرف على أدوار المجالس المحلية وإظهار مدى أهميتها ليكون المجتمع قادرا على تطوير مستوى الخدمات . وتدور أحداث اللعبة في "مدينة الشمس " التي تعاني من العديد من التحديات في الصحة والتعليم والمرافق ، وتساعد اللعبة المشاركين على اكتساب مهارات تحديد وحل التحديات التي تواجهم في الواقع.

وكما تساعد اللعبة على توسيع مدارك الشباب والتعرف على أهمية دور المجالس المحلية وتشجيعهم على المشاركة الإيجابية في مجتماعتهم .ويفكر المشاركون خلال مرحلة التقييم إذا كان هناك تشابه بين التحديات في المدينية الخيالية وواقع مجتمعهم ، وخلال مرحلة تقييم اللعبة، تتاح للمشاركين فرصة التفكير بين التحديات في المدينة الخيالية وواقع مجتمعهم ، حيث يفكروا جدياً في خوض العملية الإنتخابية أو ترشيح أنفسهم كأعضاء في المجالس المحلية.

أهداف اللعبة:

الهدف الرئيسي للعبة هو رفع الوعي حول أهمية المجالس المحلية وهيكلها الداخلي، وطرق عملها. وتبرز اللعبة للمشاركين أهمية أعضاء المجالس الشعبية المحلية حيث يتعين عليهم تمثيل جميع طبقات المجتمع ومختلف إحتياجاتهم في صناعة القرارات. كما تعزز اللعبة أيضاً أهمية المشاركة الإيجابية ومبدأ المواطنة الفعالة في المجتمع والتعرف على التحديات الاجتماعية وتحديد الأولويات في حلها.


شارك

شارك لعبة هليوس " مدينة الشمس " مع أصدقائك